شابة تصاب بالشلل بعد خضوعها لعملية تكبير الثدي

أجرت شابة أمريكية عملية جراحية تجميلية من أجل تحسين مظهرها عن طريق تكبير ثدييها، إلا أن عائلتها صدمت بالحالة الصحية المزرية التي أصبحت فيها ابنتهم بعد العملية.

ليندا بيريز

وبعد خضوع  "ليندا بيريز" ذات 19 سنة إلى عملية تكبير الصدر دخلت في غيبوبة لمدة شهرين، وتدهورت حالتها الصحية وأصبحت حاليا عاجزة عن المشي والكلام.

ليندا بيريز

وأكد الطبيب المعالج لهذه الشابة الأمريكية أنها لم تخبره بالمضاعفات التي أصابتها بسبب التخدير عند ولادة ابنها، من أجل أخد جميع الاحتياطات والقيام بالإجراءات الطبية اللازمة لحالتها.

مشاركة