الشوباني يراهن على ميدلت لجلب الاستثمارات في مجال الرياضة والتخييم

قال الحبيب الشوباني رئيس درعة تافيلالت، إن إقليم ميدلت وحده يتوفر على مناخ وطقس وتضاريس تجعله مؤهلا داخل الجهة أن يكون قطبا للاستثمارات في مجال الرياضة والتخييم، وذلك بفضل احتضانه لبنيات تحتية قوية، من شأنها أن تكون مستقبلا ذات تنافسية وطنية.

جاء ذلك في كلمته خلال لقاء تشاوري جهوي، احتضنته مدينة ميدلت، يوم أمس الجمعة حول الشباب والرياضة والتخييم بجهة درعة تافيلالت، وحضره وزير الشباب والرياضة لحسن السكوري. وعامل إقليم ميدلت إلى جانب عدد من المسؤولين بالجهة.

درعة تافيلالت

وأضاف الشوباني، أن الجهة التي يرأسها حاليا، تراهن على معرفة حظها من السياسة القطاعية الموجهة للرياضة والشباب ؟ سواء فيما يتعلق بالبنيات التحتية وكذا على مستوى التأطير، مبرزا أن الأقاليم الخمس للجهة تعرف نوعا من التناغم والتكامل فيما بينها.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس جهة درعة تافيلالت، ضرورة أن تحظى الجهة بنصيبها في إطار التظاهرات الدولية والوطنية التي تنظمها بلادنا من تنظيم منافسات عالمية بإقليم ميدلت، الذي يعد قطبا متميزا على المستوى الجهوى في مجال الرياضة والشباب والتخييم.

مدينة ميدلت

وأضاف الشوباني، أن مجلس الجهة يتطلع إلى "أن يتنافس إقليم ميدلت في السياحة الداخلية من خلال استقطاب الأسر والعائلات المغربية التي تستهويها السياحة الجبلية، مما يستدعي التنافسية على مستوى العرض والتنشيط والبنيات الترفيهية والرياضية وبنيات الاستقبال والسكن الملائمين من خلال استثمارات سياحية بالإقليم.

مشاركة