الولادة تحت الماء

 

بين الولادة القيصرية والولادة الطبيعية، تتفاوت ظروف ورغبات الأمهات بطريقة الولادة، غير أن هناك طريقة أخرى للولادة لا تعرفها الكثير من السيدات هي الولادة تحت الماء، حيث أصبحت هذه الطريقة من أحدث صيحات الطب نظراً لما تحتضنه من فوائد عدة شرط ألا تعاني المرأة الحامل من أي اضطرابات سلبية.

تتم الولادة في الماء كما يشير اسمها داخل الماء وفكرتها هي أنّ المياه الفاترة تحاكي شعور الغشاء الجنيني الذي أحاط بالطفل طوال أشهر الحمل التسع. يمكن القيام بالولادة في الماء داخل حوض الاستحمام أو حوض ضخ المياه الساخنة (بحرارة مخفّضة) أو في حوض ماء آخر. ويمكن إتمام الولادة في الماء في المنزل أو في مركز توليد أو في المستشفى.

ما هي فوائد الولادة في الماء؟

إليك بعض الفوائد المحتملة للولادة في الماء:
1-  توفّر المياه طفواً طبيعياً للجسم، ما يُشعر الأم بأنّها أخفّ.
2- تُرخّي المياه الأم، فتسمح لها بالتركيز على الولادة.
3- ترخّي المياه عضلات الأم، فتسمح لها بالتحرّك في وضعيات مختلفة.
4-  تسهّل المياه انتقال الطفل من أحشاء الأم إلى العالم.
5-  تقصّر الولادة في المياه المرحلة الأولى من المخاض وتخفّض من الحاجة إلى التخدير.

هل الولادة في الماء آمنة؟

إنّ هذه الوسيلة آمنة لمعظم النساء. إذ لديك خيار ولادة طفلك مغمورة بالمياه أو التبديل بين سطح جاف والمياه، بالتوليد في سرير تقليدي. من الآمن أن يدخل الطفل إلى العالم من خلال الحوض، فينتقل من دون أن يدرك من أحشائك الرطبة إلى مياه الحوض ويتنفّس بشكل طبيعي حالما يخرج إلى الهواء.

ما هي مخاطر الولادة في الماء؟

1- في حالات نادرة، قد يلهث الطفل فيما يزال في حوض الولادة ويستنشق الماء.
2- يمكن أن ينقطع الحبل السرّي خلال الولادة في الماء.
3- إذا لم تكن المياه في الحوض نظيفة، ثمّة خطر الإصابة بمرض معدٍ.

هل يمكنني اختيار الولادة في الماء؟

نعم يمكنك ذلك:
1- إذا لم يتمّ تشخيصك بأيّ التهاب أو نزيف حاد أو كنت لا تعانين من مضاعفات مرتبطة بالحمل.
3-  إذا كنت لا تعانين من فيروس "القوباء"، لأنّ العدوى قد تنتقل إلى طفلك في الماء.
4-  إذا لم يكن عليك خطر الولادة المبكرة.
5- إذا كنتِ لا تحملين توأماً أو أكثر من طفلين.

قبل اتّخاذ القرار، استشيري طبيبك لتتأكّدي من أن الولادة في الماء آمنة وملائمة لكِ

 

مشاركة