لماذا نصاب بخشونة الركبة؟

 

يعد مرض خشونة الركبة من الأمراض الشائعة بين العديد من الأشخاص، حيث لم يعد ذلك المرض يقتصر فقط على كبار السن، بل أصبح هذا المرض يصيب أيضاً أشخاص في مقتبل العمر بنسب متعدّدة.

و لأن الركبة من أهم مفاصل الجسم، والتي يتركز عليها وزن الجسم بشكلٍ أساسي، لذلك فإن أي مشكلة تظهر في هذا المفصل الهام تؤثر بشكل رئيسي في الحركة والجهاز الهيكلي بشكل عام.

تحدث خشونة الركبة بسبب إنسداد في الشعيرات الدموية الدقيقة المغذية لمفصل الركبة و الغشاء المحيط بالمفصل، مما يسبب إلتهاب و تورم مفصل الركبة.

خشونة الركبة

و من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الركبتين بالخشونة:

الوراثة، زيادة الوزن، الجلوس بشكل خاطئ، الوقوف طويلاً بدون حراك، الإبتعاد عن ممارسة الرياضة أو ممارستها بعنف، تناول اللحوم و البقوليات بكثرة مما يجعل حمض البوليك يزيد في الجسم. إصابات الركبة مثل الإلتهابات و الكسور و تمزق الأربطة. تعرُّض المفصل لتيارات الهواء البارد أو مكيفات الهواء و الذي يساعد على زيادة إلتهاب المفصل.

و يمكنك معرفة إصابتك بمرض خشونة الركبة من خلال هذه الأعراض:

  • عندما تضغطي على الركبة تشعرين بآلام في مفصلها
  • ظهور بعض التورمات في ركبتيكِ
  • سماع صوت إحتكاك عند تحريك مفصل الركبة و هذا يرجع للتآكل الذي حدث فيها
  • حدوث تيبس في مفصل الركبة بعد الإستيقاظ من النوم
  • تحدث تقلصات و تشنجات عضلية حول مفصل الركبة المصاب

 

و يعتبر مرض خشونة الركبة ليس له علاج، فهناك فقط بعض الأدوية التي تساعد في تقليل الإلتهاب والألم، أو يمكن الإتجاه إلى الطب البديل، مثل دهن الركبة ببعض الزيوت الطبيعية.

 

مشاركة