بريطانيا تخصص صندوقا لتغطية نفقات تعليم الإنجليزية للمسلمات

تعتزم بريطانيا اتخاذ إجراءات حازمة لمعالجة التمييز ضد النساء المسلمات وما يعانينه من عزل في بعض المجتمعات المحلية، في ظل سيادة مواقف رجعية تمارس السيطرة على النساء وأسرهم.

وكشفت صحيفة التايمز البريطانية مؤخرا أن ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا، قال إن "قيمنا هي التي تجعل بلدنا على ما هو عليه...في بريطانيا، الرجال لا يخشون من نجاح النساء؛ بل بالعكس نحتفي بهن وكلنا فخر".

ومضى رئيس الوزراء البريطاني قائلا: "إنه سيخصص صندوقا بقيمة 20 مليون جنيه إسترليني لتغطية نفقات دروس اللغة في إنجلترا للمسلمات اللاتي لغتهن الإنجليزية ضعيفة أو لا يتحدثنها أصلا".

وشدد كاميرون على أن من مسؤولية المهاجرين إن كانوا يرغبون في تمديد إقامتهم في بريطانيا أو الحصول على الجنسية البريطانية، أن يسعوا لتحسين مهاراتهم في اللغة الإنجليزية.

مشاركة