5 نصائح لتحققي توازنا أفضل بين عملك وحياتك

الموازنة بين العمل والحياة الخاصة شيء مهم وضروري الا أنه في بعض الاحيان تبدو هذه الموازنة وكأنها حلم من الصعب تحقيقه خاصة مع الظروف التي نعيشها، لكن إذا أحسنا تدبير الوقت وتحديد الاولويات واتبعنا الخطوات التالية فلن تكون هناك صعوبات.

الاطلاع على سياسات الشركة للتواصل مع الموظفين

قومي بالإستفسار عن سياسات الشركة المتعلقة بالتواصل مع الموظفين، اقرئي عبر الإنترنت أو اسألي مباشرة عن التواصل المتوقع خارج ساعات العمل، على سبيل المثال هل يتوقع من الموظفين تفقد البريد الإلكتروني في المساء أو في عطلة نهاية الأسبوع ؟

التواصل

أعلمي مدرائك وزملائك بعدم توفرك لساعات معينة خلال النهار أو عطلة نهاية الأسبوع لأنك مشغولة بأمور أسرية، حاولي الحصول على دعمهم بدلا من الغضب من خلال التواصل الجيد .

العمل عن بعد

يمكن للعمل بضع مرات في الأسبوع عن بعد أن يساعدك على إعادة ترتيب يومك بطريقة أفضل سواء لك ولعائلتك، إذ ستكونين قادرة على التركيز على العمل لفترة محددة من الوقت واستخدام الوقت الإضافي لتلبية مسؤولياتك الشخصية، كما سيعزز أيضا الإبداع ويعطيك منظورا جديدا حول القضايا المرتبطة بالعمل .

استخدام التكنولوجيا بذكاء

وجدت التكنولوجيا لتخدم لا لتسيطر، إذ يجب أن يجعل الكمبيوتر والهاتف المحمول أو غيرها من الأجهزة حياتك أسهل، لا أن تسيطر عليها ، لا تدعي الأشياء التي تملكينها تملكك، وضعي قواعد خاصة بك والتزمي بها.

محاربة الشعور بالذنب

عندما تتعلمين التوقف عن إنجاز الأشياء بسبب شعورك بالذنب، سوف تجدين المزيد من الوقت للتركيز على الأشياء التي عليك القيام بها وقد تمنحك الفرح.

تذكري عدم إمكانية تكريس 100 ٪ من وقتك وجهدك و قلبك إلى كل ما تقومين به، توقفي عن الشعور بالذنب إذا فوت مناسبة مرة واحدة في السنة أو اعتذرت عن حفلة زميلة مثلا.

مشاركة