لمذا يحتاج جسمنا إلى الزنك؟

 

استخدمت مركّبات الزنك منذ العصور القديمة لتسريع عملية التئام الجروح، وقد أثبت العلم الحديث أنه فعلا الزنك مسئول عن إلتئام الجروح لدى المصابين بحروق أو المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية.

الزنك هو معدن أساسي لعمل مئات الأنزيمات في جسمنا، فهي مواد معزّزة لحدوث تفاعلات بيوكيماوية في الجسم، و الضرورية أيضاً لجهاز مناعي سليم.

فهذا المعدن يساعد أيضا في تسهيل الإدراك الحسي و خاصةً في التذوق والشم. كما هو ضروري للنمو والتطوّر الطبيعي خلال الحمل و الطفولة والبلوغ.

يُخزن الزنك في 11 عضو في الجسم على الأقل، من ضمنها البنكرياس، الغدد اللعابية، وغدة البروستاتا. و يبلغ متوسط احتياج المرأة البالغة للزنك هو 8 ملغم يومياً، أما الرجال البالغون والنساء الحوامل و المرضعات بحاجة ل 11 ملغم يوميا.

الزنك

بينما يستهلك الجسم ما يحتاجه من الزنك، هناك بعض المأكولات توفّر مصدراً إضافياً للمعدن، كالمحار، لحم البقر، الدجاج والفاصوليا...، حيث يتم استيعاب الزنك من بروتين الحيوان بشكل أفضل بكثير من استيعابه من النباتات.

إذا فالزنك أساسي لعمل الأنزيمات ولجهاز مناعي سليم، لكنّ الإكثار منه يمكن أن يكون ضارّا و مسببا للتسمم.

مشاركة