هل صحيح أن صفار البيض يرفع الكولسترول؟

 

لا شك أن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم هو شيء ضار بصحة الشرايين القلبية والدماغية، حيث أن 80 في المائة من الكولسترول الذي في الدم ينتجه الكبد، أما 20 في المائة المتبقية تأتي من الغذاء الذي نتناوله.

إن الدهون الحيوانية المشبعة التي نتناولها مصدرها اللحوم والشحوم والزبدة والحليب الكامل الدسم. أما الدهون التي في البيض فمعظمها دهون غير مشبعة، أما كمية الدهون المشبعة في البيض ضئيلة جدا.

 

البيض

البيض أحد المنتجات الغذائية الطبيعية الغنية بالمواد المفيدة جدا للجسم، و هو مكون من صفار وبياض، فالصفار يحتوي على المعادن والفيتامينات والدهون والكولسترول، والبياض مكون من بروتينات.

إن صفار البيض غنيٌ بالكولسترول، ولكن الكولسترول الموجود في البيض لا يؤدي إلى ارتفاع نسبته في الدم تلقائياً، فعندما نتناول طعام غنياً بالكولسترول، يقوم الكبد بإزالة الكمية الزائدة ويقوم أيضاً بخفض عملية إنتاج الكولسترول في الجسم.

يحتوي صفار البيضة الواحدة الكبيرة على 186 ملغم من كولسترول، فالشخص الطبيعي يجب أن لا تتعدى الدهون التي يتناولها في اليوم 300 ملغم، حيث يفضل أن يتناول بيضة واحدة باليوم، أي 7 بيضات بالأسبوع.

أما مرضى السكري والقلب والكولسترول يجب أن لا تتعدى الدهون التي يتناولونها يومياً 200 ملغم، ويفضل أن لا يزيد عن ثلاث بيضات في الأسبوع.

و لهذا فالمعتقدات التي تقول أن البيض يرفع  الكولسترول في الحقيقة معتقدات خاطئة، فبالعكس البيض لا يؤثر على مستويات الكولسترول في الدم.

مشاركة