الراقصة نور: "وكالين رمضان كثروا" والأمر يثير الاشمئزاز

في تعقيبها على الأجواء الرمضانية في السنوات الأخيرة مقارنة بأيام زمان، قالت الفنانة نور في تصريح لمجلة "سلطانة" إن رمضان هذه السنة أبان على كون العديد من المغاربة لا يصومون، "وهذا ما لاحظته بنفسي خلال سفري الأسبوع الأول من رمضان، حيث وجدت العشرات من الشباب يفطرون علنا ويدخنون وهو شيء غير مقبول بتاتا"، حسب تعبيرها.

وأضافت الفنانة في السياق ذاته "اشمأزيت من هذه المسألة لأنني أعتبر أن كل ما يمكن أن نقوم به من عبادات يكون له انعكاس علينا ولنا، إلا الصوم فهو لله، مؤكدة أن "السفر ليس سببا للإفطار في عصرنا، وأنا أصوم وإن سافرت حتى خارج المغرب"، تؤكد المتحدثة.

وعن الحالات التي صادفتها نور مفطرة علنا في الشارع العام، أكدت أنها حاولت التدخل في حالة بعض الشباب صادفتهم بإحدى المدن التي مرت بها وهي مسافرة، فردوا بأن قناعاتهم لا تحثهم على الصيام، "وهو ما جعلني أغادر متمنية لهم الهداية"، تقول نور.

وفي تعليقها على النقاش الدائر حول إلغاء الفصل 222 الذي يتطرق لعقوبات الإفطار العلني خلال رمضان، علقت الفنانة بكونها لا تتابع هذا النقاش، لكنها تعتبر نفسها تقليدية في هذا الموضوع وخاصة عندما يتعلق الأمر بأشياء تربت عليها وعلى احترامها، وأكدت "أنا ضد "ما صايمينش" وكل من يفطر بدون سبب شرعي مثل المرض"، حسب تعبيرها.

مشاركة