نجاح علاقتك بزوجك سر السعادة الأسرية

كيف السبيل إلى تحقيق السعادة الأسرية؟ هو سؤال طبيعي كثيرا ما تطرحه المتزوجات أو المقبلات على الزواج.

الحقيقة أن الحياة الأسرية دائمة التقلب، وهو أمر طبيعي، حيث تعيشين أياما من الهدوء والصفاء، وأخرى تشوبها التوترات.

فكيف إذا تحسنين من علاقاتك الأسرية وتخلقين جوا من الانسجام بين أفراد أسرتك؟

  • إن جو المنزل لن يتحدد في الغالب إلا من خلالك سلطانتي، وأولى خطوة لتحقيق السعادة الأسرية هي بنجاح علاقتك مع زوجك. ولضمان ذلك ينبغي توفر الشروط التالية:
  • - كوني سخية في مشاعرك تجاه زوجك، وامنحيه الكثير من جرعات الحب والحنان على قدر ما تستطيعين.
  • - قومي بالثناء كثيرا على نفسك عند قيامك بعمل يستحق، حيث ستعانين في بعض الأوقات من تحتم قيامك بدور المشجع لنفسك
  • - تجنبي محاولة إثبات أنك على صواب دائما في خلافك مع زوجك، فالمنافسة ومحاولة الظهور بمظهر القوي تؤثر في العلاقة، وهي قاعدة على الزوج أيضا الالتزام بها
  • - وضحي المشكلات التي تواجهك، فعند ظهور أية مشكلة، تحدثي عنها إلى زوجك وقومي بتوضيحها. قولي مثلا "لقد شعرت بالغضب عندما..." بدلا من :"انت دائما تقوم بـ...، فلا تتخيلي أن ظهور الغضب عليك سيجعله يعلم ما المشكلة بالتحديد
  • - ابذلي بعض الجهد لقضاء وقت ممتع مع زوجك، فمتطلبات العمل ورعاية الأطفال، تنسيك أنك زوجة في المقام الأول
  • - تحدثي مع زوجك كلما رغبت في ذلك وحاولي تفادي تطور الأمر بينكما إلى شجار، فالاعتياد على ذلك يجعل جو المنزل مكهربا
  • - احرصي على استمرار التواصل مع زوجك
  • - كوني واقعية ولا تشعري بالذنب او الاستياء من الخلافات العرضية، فإنها من وقائع الحياة

من بين الشروط الأخرى التي تضمن استقرار حياة الأسرة وسعادتها هو توافق الأطفال مع بعضهم البعض، لذا ينبغي تفادي أو تقليل الخلافات بينهم وذلك بأن:

  • - تتجنبي استخدام الصفات لأطفالك من قبيل "ذكي"، "رياضي"، "متفوق"..ذلك يؤدي إلى الميز فيما بينهم
  • - تجنبي عقد مقارنة بين أطفالك
  • - امنعي أي عنف جسدي بين أطفالك من أي نوع
  • - قومي بالحرص على ضبط وحفظ القواعد الخاصة بالمنزل
  • - تجنبي الوقوع في حيرة بين أطراف الخلاف
  • - اتخذي موقفا حياديا وموضوعيا في التدخل بين خلافات الأطفال.

مشاركة