عصابة بسلا تنشر الرعب وتتسبب في استنفار أمني غير مسبوق

بعد توالي أخبار السرقات المتكررة بمنطقة حي كريمة وتابريكت، عاشت ساكنة هذه المنطقة مساء أمس الأحد، على وقع انتشار خبر مرعب، مفاده أن عصابة تتكون من أكثر من 20 شابا، مدججين بالسيوف و محملين بالحجر، قد حاصرت المنطقة وسيطرت عليها، ونشرت الرعب بين ساكنتها.

الأحياء القريبة من محطة طرامواي تابريكت، عرفت حصارا من قبل العصابة الإجرامية، التي عمد أفرادها إلى تكسير زجاج بعض السيارات، وتمكنوا أيضا من سرقة مجموعة من المواطنين تحت تهديد الأسلحة البيضاء.

 بعد حصول السرقات والاعتداءات بما يقارب نصف الساعة من الزمن، وصلت سيارات الشرطة إلى عين المكان وطوقته حسب ما عاينته "سلطانة"، في محاولة للسيطرة على العصابة والقبض على أفرادها، كما بدأت سيارات المواطنين في تغيير مسارها عند الوصول إلى تلك النقطة، بعد انتشار الخبر.

يذكر أن المنطقة عرفت تكرار السرقات وعمليات التهديد بالسلاح والنشل عدة مرات في المنطقة المجاورة خاصة قرب مرجان، لكن الساكنة لم تعتد تواجد هذا النوع من العصابات، الذي أدى إلى استنفار أمني غير مسبوق.

مشاركة