ما هو فارق السن المناسب بين الزوجين؟‎

الزواج من أهم النظم الاجتماعية التي تعمل على حفظ توازن وتماسك واستقرار المجتمع، وفارق السن بين الزوجين أمر طبيعي وغالب في العلاقات الزوجية، إلا أن علماء الاجتماع اتفقوا على أن الفارق بين عمر الزوجين يجب ألا يتعدى العشر سنوات.

ويؤكد علماء الاجتماع على أن فارق في السن ليس علامة حاسمة في نجاح الزواج أو فشله، حيث أن الأمر يختلف من مجتمع إلى آخر وفقا للعادات والتقاليد والمستوى الثقافي والاقتصادي والشرعي.

عادة النساء يفضلن الارتباط بزوج يكبرهن بعدد من السنوات وذلك من أجل ضمان الاستقرار، ولاعتقادهن أن الرجل الناضج دائما يبقى حريصا على الزواج والتقاليد الأسرية لذلك يفضلن الفارق ما بين 5 إلى 10 سنوات.

في الوقت نفسه أكدت دراسة ألمانية أن بعض النساء يتزوجن من نفس عمرهن من أجل ضمان حياة طويلة وصحية مع شريك من نفس عمرها وقد تم رصد هذه النتيجة بعد أخذ رأي حوالي مليوني زوج وزوجة من جنسيات مختلفة عبر الأنترنيت .

وذكرت الدراسة أن السبب وراء تفكير النساء بالزواج من رجال فى نفس عمرهن هو أن الفارق الكبير في السن بين الرجل والمرأة يقلص من سنوات المرأة وأكدت الدراسة أن هناك 4 حقائق مهمة يجب إدراكها .

- الرجل الذي يتزوج من امرأة تكبره بفارق سنوات كبير لا يهتم بنفسه سواء من الناحية الصحية أو الجمالية ولذلك فإن خطر تعرضه للموت يزداد بنسبة 30 % .

- أما الرجل الذي يتزوج من امرأة تصغره بكثير فأنه يعيش أطول وذلك لاهتمامه بنفسه أكثر من الناحية الصحية والجمالية .

- المرأة التي تتزوج من رجل يكبرها في السن تعتني به وتهتم بصحته لكي يعيش فترة أطول ولكن نتيجة الدراسة أشارت إلى أن 60 % من النساء يفضلن الزواج من رجال يكبرونهن بـ 5 إلى 7 سنوات وليس أكثر من ذلك .

- المرأة التي تتزوج من رجل يصغرها كثيرا في العمر تتعرض للتمييز ممن حولها والمجتمع وهو ما يؤدى إلى احتمالات وفاتها بنسبة 30 % .

مشاركة