دراسة : المخ يفضل الأغذية الطاقية الغنية بالسعرات الحرارية

أثبتت أحدى الدراسات الحديثة أن الإنسان يضعف أمام الأكل ولا يستطيع اختيار وجباته بحيادية فضلا عن الشهية والجوع، كما أن تعامل الدماغ مع المأكولات يختلف حسب كل صنف منها.

وحسب الدراسة التي أجراها فريق مكون من خبراء أمريكيين وبرازيليين فإن المخ يختار الطاقة قبل اللذة، وذلك بعد عدة اختبارات وتجارب بمساعدة عينة من الفئران.

وأظهرت نتائج الدراسة أن الكائنات بطبعها تفضل تناول وجبة غنية بالسعرات الحرارية وذات مذاق سيء على أن تلتهم وجبة لذيذة تحتوي على سعرات حرارية بكميات قليلة.

ويعتقد الخبراء أن هذا الأمر راجع لأن الدماغ يختار بالدرجة الأولى المواد الغذائية التي تضمن له البقاء والاستمرار، وهو الأمر الذي يدفع إلى تفضيل الوجبات الغنية بالطاقة على الأخرى الشهية فقط.

وتعتبر منطقة معينة في الدماغ هي المسئولة عن تمييز المذاق واللذة كما أنها تعمل على تحديد جودة وقيمة الطعام الطاقية، ولكن تسلك هاتين المعلومتين دائرتين عصبيتين مختلفتين للوصول إلى مركز القرار، وهو ما يفسر تفضيل المركز لإحداهما دون الأخرى.

وأظهرت النتائج أن القيمة الطاقية والسعرات الحرارية تؤثر بشكل ملحوظ على إنتاج مادة الدوبامين المسئولة على الاختيار والتفضيل، متفوقة على تأثير اللذة والرائحة الجذابة للغذاء.

وأشار الخبراء أن هذا الأمر يجعل الانسان غير قادر على الالتزام بالحميات القاسية لمدة طويلة والتي تحرمه من تناول الحلويات والوجبات الغنية بالسعرات الحرارية، وذلك لأن المخ يجبر الشخص على تناول هذا النوع من الطعام لكونه يحتوي على طاقة عالية تضمن له الاستمرار في العيش وليس لأنها مجرد وجبة شهية ولذيذة.

مشاركة