أكثر من 5 طرق للولادة... تعرفي عليها

تتعدد طرق الانجاب والولادة وذلك حسب الحالة الصحية للأم والجنين وكذا حسب الامكانات والظروف، فهناك أكثر من طريقة تساعدين بها طفلك على القدوم إلى هذا العالم.

سلطانة ستقربك أكثر من هذه الطرق.

الولادة المنزلية:

إن كانت فكرة عيش هذا الحدث الكبير داخل جدران المستشفى يشعرك بالقلق ويبعث فيك التوتر، فقد تكون الولادة المنزلية بمساعدة الطبيب والقابلة القانونية الخيار الأفضل بالنسبة إليك.

الولادة الطبيعية من دون أدوية:

في الماضي، كانت هذه الطريقة حكرا على الحوامل اللواتي يتمتعن بقلب قوي، أما اليوم، فقد أصبحت خيار أكثرية النساء اللواتي يفضلن الابتعاد عن كل ما يمكن أن يجعل من ولادتهن تجربةً أقل طبيعيةً.

الولادة بالأدوية:

في خلال فترة الحمل، سيكون عليك أن تتخذي قرارا مهما حول ما إذا كنت ترغبين باللجوء إلى خيارات الأدوية العديدة المطروحة للتخفيف من حدة آلام المخاض، على غرار إبرة الظهر والتخدير النصفي، إلخ.

الولادة القيصرية:

في الإجمال، لا يتم إجراء هذه الولادة إلا في الحالات الضرورية التي يعاني خلالها الطفل أو أمه من مشكلة صحية تعرضهما للخطر أثناء المخاض والولادة.

الولادة في الماء:

من الممكن أن يوفر الجلوس في حوض استحمام مليء بالماء أثناء مراحل المخاض والولادة أجواء وبيئةً مريحةً لك وللطفل المنتظر، إشارة إلى أن الكثير من المستشفيات حول العالم تعتمد اليوم على هذه الطريقة في التوليد.

الولادة بالتنويم المغنطيسي:

تؤكد نساء كثيرات أن تجربة الولادة بالتنويم المغنطيسي تنفي كل أثر للألم وتقضي على شعور الخوف الذي يرافق المخاض في مختلف مراحله، وإن كنت تفضلين أن تولدي طفلك فيما تحلمين برحلة استجمام طويلة في جزر هاواي، فالولادة بالتنويم المغنطيسي هي حتما الخيار المثالي لك

مشاركة